the-benefits-of-saunas-after-exerciseالآثار العلاجية الإيجابية والمزايا التي تحققها حمامات البخار بالنسبة للجسم، جعلت منها سمة مشتركة وعلامة مميزة في صالات الألعاب الرياضية. وذلك نظراً لأنها تقدم العديد من الفوائد والمزايا الصحية التي يمكننا أن نجملها في هذا المقال.

1. استرخاء العضلات

استخدام الساونا عقب ممارسة التمرينات الرياضية، يجعلها وسيلة قوية للاسترخاء من تقلص العضلات و شدها؛ فالتدريبات مثل رفع الأثقال أو رياضة الجري لفترات طويلة ، كلها تسبب مستوى معين من الشد العضلي، وهنا يعمل العلاج الحراري الذي تقدمه جلسات الساونا على إسترخاء العضلات المشدودة وخفض التقلص، مما يقلل من الإحساس بألام العضلات بعد ممارسة الرياضة.

بالإضافة إلى أن التخلص من التوتر والشد العضلي يمكنه أن يساعد بدوره أيضاً على تجنب الإصابة؛ حيث يعمل على زيادة تدفق الدم، وتعزز الساونا من سهولة تدفق الأكسجين في خلايا الدم، ذلك الأمر الحيوي والمهم لإعادة انتعاش العضلات.

2. التخلص من السموم

قد تساعد ممارسة الرياضة على تحقيق العديد من الفوائد ولكنها قد لا تخلص جسمك من السموم. فعلى الرغم من فوائد ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام، إلا أن الخضوع لجلسات الساونا عقب ممارستها هو أمر مفيد للغاية من أجل تحسين الدور الدموية على سطح الجلد، مما يشجع على إزالة السموم بشكل تلقائي والتخلص من الأكسدة والسموم الناتجة عن التعرق الشديد. وهذا بدوره يساعد الجسم على الشعور بالانتعاش.

3. التأثير علي اللقلب والأوعية الدموية

أكدت الأبحاث العلمية أن إستخدام الساونا بشكل منتظم يمكنه أن يساعد بشكل إيجابي على تحسين صحة القلب. حيث أشارت دراسة حديثة بفنلندا أن حمامات البخار تساعد على تحسين صحة عضلة القلب نتيجة لأنها تحاكي فوائد الدورة الدموية الناتجة عند ممارسة التمرينات الرياضية. ذلك أن الحرارة الشديدة ترفع من معدل ضربات القلب مما يعزز الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. وفي المقابل كشف باحثون يابانيون أن الساونا تعمل على تحسين صحة خلايا شرايين القلب وتعزز من قوة الخلايا المبطنة للشريان.

4. التأثير علي الرئتين

ممارسة الرياضة بشكل منتظم والخضوع لجلسات الساونا، يعملان معاً على تفتح الرئتين وتعزيز حجمهما، مما يعود بالنفع على الجسم الذي يستهلك المزيد من الأكسجين عند ممارسة الرياضة وأثناء بذل المجهود البدني. وجلسات الساونا تعمل على تخفيف السموم والمخاط من الجيوب الأنفية والحنجرة والرئتين.