magnesium-and-sportsتبقى العضلات دائماً في حالة إنكماش عند نقص عنصر الماغنيسيوم في الجسم، الأمر الذي يجعل المغنيسيوم عنصراً مهماً بالنسبة للعديد من الرياضيين ومجتمع اللياقة البدنية بوجه عام. فالضغط على العضلات وفقدان كميات كبيرة من المياه أثناء ممارسة الرياضة، كلها عوامل تساعد على فقدان عنصر المغنيسيوم من الجسم، مما يجعل تجديد هذا العنصر بالجسم أمراًملحاً من أجل إنتعاش العضلات مرة أخرى.

أعراض نقص المغنيسيوم

تشتمل أعراض نقص الماغنيسيوم على ظهور بعض الأعراض العضلية مثل التشنجات، وألام العضلات لفترة طويلة والتوتر دون تحسن أو إنتعاش، بالإضافة إلى بعض الأعراض التي تعبر عن النقص الخفيف للماغنيسيوم بالجسم مثل: الأرق وقلة النوم وعدم القدرة على الاسترخاء بشكل جيد. ولكن تبقى الطريقة الأكثر دقة في معرفة النقص الفعلي للماغنيسيوم بالجسم هى الذهاب إلى المختبر وإجراء التحليلات اللازمة.

المغنيسيوم والتغذية

توجد العديد من الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم ، والتي تشمل الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ والمكسرات والموز والأسماك والمشمش المجفف، واللبن الزبادي الطبيعي والبقوليات، والشكولاتة الداكنة. وقد يرغب من يعانون من نقص الماغنيسيوم في الدم أو بعض المشاكل في الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص العناصر الغذائية على النحو الصحيح ، من تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم ، كما هو الحال مع جميع الفيتامينات والمعادن التي يحدث بها نقص في الجسم. ويجب أن تكون الجرعة التي يتناولها الشخص تحت إشراف الطبيب المختص.

ويجب أن يعلم الرياضيين بأن ممارسة التمرينات الرياضية تؤدي إلى استنزاف المعادن الموجودة في الجسم وخروجها مع التعرق الشديد، وهذا ما قد يتسبب في حدوث بعض الألم والتشنجات عقب ممارسة الرياضة، لذا يجب عليهم تعويض تلك العناصر المفقودة عن طريق تناول بعض العصائر والمشروبات التي من شأنها تجديد الطاقة ومنح الجسم بعض العناصر الغذائية المفقودة، وكذلك تناول المايه المعدنية، وغيرها من الخيارات التي تسمح للعضلات بامتصاص الماغنيسيوم بشكل صحيح.

أيضاً يساعد استخدام الماغنيسيوم بشكل موضعي على منح الاستفادة لأولئك الذين يمارسون تدريبات الأثقال المكثفة – مثل كمال الأجسام- وكذلك من يمارسون رياضة الركض. فكل تلك الأنواع من الرياضات تعمل على فقدان الجسم للعناصر المعدنية مثل الماغنيسيوم والذي يمثل تجديده انتعاشاً للعضلات وتخفيفاً للإجهاد العضلي المكثف.